في يوم النكسة ,, الفلسطينيون لا عودة عن حقوقنا

June11,2011

تقرير /سيف سليم -غزة
احتفي الفلسطينيون بذكري نكستهم بعد مرور أربعة وأربعين عاماً عليها  حيث انتفضوا  بمسيرات سلمية جابت قطاع غزة و الضفة الغربية والقدس والدول المجاورة ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية رافعين شعارات تطالب بإنهاء الاحتلال والعودة لأراضيهم المحتلة  وتدعو للتمسك بثوابتهم .

و يقول محمد بعلوشة  25 عاما ” من غزة و الذي يشارك  في مسيرة العودة ” هذه الفعاليات القائمة تؤكد للعالم أننا لن ننسي ثوابتنا وحقوقنا مهما طال الزمن وأننا سنعود لأرضنا التي سلبها الاحتلال “.

وطالب بعلوشة الشعب الإسرائيلي بضرورة تحركه للضغط علي حكومتهم بضرورة إقامة دولة فلسطينية عادلة مع استرداد كافة الحقوق والثوابت التي لا يمكن التنازل عنها , داعياً الدول الكبرى بدعم بناء الدولة الفلسطينية واسترداد كافة الحقوق كي ننعم بحياة هنيئة .

واعتبر الشاب العشريني  أن المقاومة بكافة أشكالها مشروعة وهي حق وأنها  كفيلةٌ بجعل الاحتلال يعيد التفكير في حقوق الشعب الفلسطيني , مؤكداً علي ضرورة بقاء الشعب الفلسطيني متوحداً حتى يستطيع توجيه البوصلة تجاه الاحتلال مع ضرورة التمسك بالثوابت .

نور أحمد 21 عاماً تشير إلى  أننا لن نخرج فقط في نكسة أو نكبة بل سنخرج كل يوم  للمطالبة باسترداد أرضنا  ولن ننسي نهائيا حقوقنا وثوابتنا  .

وتقول الشابة الفلسطينية  موجهة حديثها  للاحتلال الإسرائيلي : ” إذا فكرتم أن الجيل القادم سينسي حقوقنا وأرضنا فأنتم مخطئين فكل طفل يولد معلق في أذهانه حقوقنا وسوف يكافح من أجلها “.

وحول الرسالة التي تحملها للإتحاد  الأوروبي تحدثت نور وخيبة الأمل تبدو مرسومة على وجهها  : ” لا نريد منهم شيء ” صمتت لبرهة ثم واصلت  : ” فقط يضلوا بحالهم ولا نريد الديمقراطية تاعتهم  و بنحكليهم لا شكرا أحنا بنجيب ديمقراطيتنا لحالنا”.

وطالبت الشابة الشعوب العربية بالوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني  ومساندته , وأن تكون القضية الفلسطينية حاضرة  , متمنية من النظام المصري الجديد فتح المعبر وتحدي كل الصعوبات والضغوطات .

بينما مصطفي صبيح 20 عاماً يقول بينما يسير على دراجته النارية : ” “أتينا إلي هنا كما لنوصل صوتنا للعالم ونقف أمام الاحتلال الإسرائيلي الذي يقف أمامنا بالسلاح ونحن نتقدم أمامه بأجسادنا العارية , فهذا الحراك أقوي من السلاح”

ووجه مصطفي رسالة إلي الشعب الفلسطيني في الشتات “نحن معكم حتى تعودوا إلي دياركم ولن ننساكم مطالباً الشعب في الداخل بضرورة التمسك بالوحدة لأنها أساس القوة ونحن لن ننتصر إلا عندما نكون يدا قلباً واحد”.

ومن جهته الشاب الربيعي محمد سلطان 20 عاماً الذي يلف جسده بالعلم الفلسطيني يقول

“نحن راجعين سنعود لأراضينا وبلداننا ومتمسكين بحقوقنا وثوابتنا”

متمنياً العودة بأسرع وقت

وطالب محمد الإتحاد الأوروبي بالنظرة الجدية  تجاه القضية الفلسطينية و الإنصاف في الحقوق وعدم التحيز للجانب الإسرائيلي مؤكداً علي التمسك بالثوابت والحقوق

ودعا الشاب الغزي الشعوب العربية بضرورة الوقوف إلي جانب الشعب الفلسطيني ودعمه ,, موضحاً أن القضية الفلسطينية وقضية القدس هي قضية مركزية لكل العرب والمسلمين مشيداً بالدور الذي بذلوه في ظل ربيع الثورات المزهر

وشارك في التظاهرة مجموعة من الأجانب طالبوا بإيقاف الاحتلال والعنف مرددين “free free Palestine”  الحرية لفلسطين

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s